أَبو عَقْلِينْ

09-08-2020

أبو عقلين الأنتخابات بدون طعم
أبو عقلين: بتعرفي يا أم عقلين انها الانتخابات هذه السنة حزينة ومافي الها طعم !..
أم عقلين ليش كفى الله الشر؟ وشو بده اكون طعم الانتخابات؟
أبو عقلين طول عمرك جاهلة بالمطبخ السياسي، الانتخابات اكثر اشي بالسياسة الها طعم؛ ومش أي طعم؛ الطعم اللي كل الشعب الاردني بحبه، طعم المنسف باللحم البلدي، والتحلاية بالكنافة، بس يا خسارة.... قرروا يحرمونا أكبر فائدة ملموسة من نوابنا النا احنا المواطنين.
قال شو قررت الهيئة المستقلة للإشراف على الانتخابات، أنه ممنوع تقديم المناسف و أطباق الكنافة داخل المقرات الانتخابية ،بدي أشوف مين رايح يوصل مقر، ولا يقعد ساعتين يسمع سواليف حصيدة، وفي الاخر يروح بلا عشا ،وثمه مرمر من القهوة السادة ،حتى تحلاية الكنافة منعوها، لنشوف كيف بدهم يجمعوا الناس في المقرات، تقعد تسمع وعود وبطولات اشي بابطال اتفاقية الغاز، واشي بالغاء صفقة القرن، واذا تحمس بالمقر زيادة عن اللازم رح نسمع وعود منهم بتحرير فلسطين.
 وفي الاخر نطلع من المقر صايبنا صداع ؛ونخسر من وراهم حبة بنادول، لا والله وأنا أبو عقلين على سن ورمح.
  شوفي يا ام عقلين.. إذا ماوصلني كل يوم سدر منسف ديليفري مقصدر وسخن وراس الذبيحة نايم في نصه على باب البيت من سعادة النائب ،مع كرت معايدة من الصغار -مثل الي كان ابنك عقلين يكتب فيه رقم تلفونه على شان يعطيه لزميلته الي كان ناوي يخليكي تخطبينها اله - مكتوب في الكرت الى الاخ والرفيق أبو عقلين صحتين وعافية، يعتبر انه صوتي راح للمرشح المنافس وقد أعذر من أنذر متحملينهم أربع سنين يتحملونا هالاسبوعين.

الانتخابات